كيف تناولت الصحف العالمية فوز خوان لابورتا برئاسة برشلونة؟

اهتمت الصحف ووسائل الإعلام العالمية بعودة خوان لابورتا إلى منصب رئيس نادي برشلونة الإسباني  بعد فوزه في انتخابات رئاسة المارد الكتالوني متفوقا على منافسيه ظيريه فيكتور فونت، وتوني فريسكا.

وسيتولى لابورتا رئاسة برشلونة في ولاية ثانية، بعد أن كان يشغل نفس المنصب طيلة سبعة أعوام، وتحديدا خلال الفترة ما بين 2003 و2010.

ويخلف لابورتا سلفه جوسيب ماريا بارتوميو الذي كان قد تقدم باستقالته من رئاسة النادي في أكتوبر الماضي.

إبقاء ميسي أولوية

فقد علقت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية على فوز لابورتا بمنصب رئيس برشلونة في تقرير حمل عنوان «لابورتا رئيسا لـ برشلونة بعد فوز ساحق على فونت وفريتشا.. وإبقاء ميسي داخل كامب نو يتصدر أولوياته».

وراح التقرير يقول إن خوان لابورتا هو الشخص الذي لديه قناعة تامة بأن الأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونة سيستمر في صفوف البارسا بعد انتهاء عقده نهاية الموسم الحالي.

ميسي يشارك في التصويت

وسلطت الصحيفة في تقريرها أيضا على حرص ميسي الحاصل على جائزة الكرة الذهبية «البالون دور» 6 مرات – الرقم الأعلى من نوعه للاعب كرة في العالم- على المشاركة في عملية التصويت في انتخابات برشلونة رفقة ابنه تياجو، مشيرة إلى أن صوت «البرغوث» ذهب على الأرجح إلى لابورتا المحامي صاحب الـ 58 عاما.

برشلونة يختار رئيسا ويسلمه أزمة

صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية اهتمت هي الآخرى بفوز لابورتا بمنصب رئيس برشلونة في تقرير حمل عنوان «برشلونة يختار رئيسا ويسلمه أزمة».

 وقالت الصحيفة إن خوان لابورتا الذي فاز بسهولة في التصويت الذي شمل أعضاء البارسا، قد تعهد منذ اللحظة الأولى من إعلان فوزه رسميا بالعمل المتواصل من أجل الإبقاء على ليونيل ميسي والحيلولة دون رحيله عن أسوار كامب نو في الصيف المقبل.

لكن الصحيفة أبرزت في الوقت نفسه الأزمات المالية التي تعصف بـ البلوجرانا والتي من الممكن أن تقوض خطط لابورتا الطموحة مع النادي.

 تحديات بالجملة أمام لابورتا

ولفتت الصحيفة إلى أن التحديات الأبرز التي تواجه الرحيل على رأس الهيكل الإدارة في كامب نو تتمثل بالطبع في أزمة الديون التي تعد الأكبر في كرة القدم الأوروبية، والتي تصل قيمتها الآن لأكثر من 1.3 مليارات دولار، وخفض رواتب اللاعبين التي تعد الأعلى في القارة العجوز الآن، وتجنب الخسارة في المباريات المقبلة للفريق، وبالطبع الحفاظ على ميسي.

ونقلت الصحيفة إلى أولى التصريحات التي أطلقها لابورتا بعد إعلان فوزه والتي أكد فيها أن ميسي يعشق البارسا، متعهدا بوضع مسألة الحفاظ على الأرجنتيني على رأس أولوياته في النادي.

لابورتا يكتسح

وبالطبع ركزت الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الإثنين على فوز رئيس برشلونة السابق بفترة ولاية ثانية، بعد تخطيه عقبة منافسيه فيكتور فونت، وتوني فريسكا. فقد سلطت صحيفة  «موندو ديبورتيفو» الضوء على فوز لابورتا الكاسح، قائلة في عنوان لها «لابورتا يكتسح».

وتحدثت الصحيفة أيضا عن تصويت نجوم البارسا في الانتخابات، وكتبت: «النجوم يصوتون».

وكان ميسي ضمن العديد من اللاعبين الذين شاركوا في الانتخابات، بعد يوم واحد من فوز برشلونة بهدفين نظيفين على أوساسونا وتقدمه إلى المركز الثاني في الدوري الإسباني الممتاز «الليجا».

وحقق خوان فوزا كاسحا عقب حصوله على 54.28 % من الأصوات، بينما جاء فيكتور فونت ثانيا بحصوله على 29.99 % من الأصوات، مقابل 8.58 % لصاحب المركز الثالث توني فريسكا.

اترك رد

P