ثورة من لاعبي المنتخب البرازيلي على رئيس البرازيل

اثارت قبول الاتحاد البرازيلي ورئيس البرازيل بولسنارو تنظيم كاس كوبا اميركا في البرازيل موجة من الغضب من لاعبي المنتخب البرازيلي وعلى راسهم كاسميرو والمدرب تيتي اللذان لمحا بعدم مشاركة اللاعبين في البطولة بسبب تضامنهم مع المظاهرات الكبيرة للشعب بسبب تردي الاوضاع الاقتصادية ومطالبة المتظاهرون بالغاء استضافة البطولة واستقالة الرئيس البرازيلي بولسنارو .

اترك رد

P